الهدايات القرآنية الاقتصادية للدولة (من خلال سورة قريش) دراسة تحليلية

محتوى المقالة الرئيسي

صلاح الدين أحمد عامر

الملخص

ملخص الدراسة:


القرآن الكريم هو كتاب الله تعالى الخالد، وهو الكتاب المحفوظ الذي تكفل الله بحفظه دون سائر الكتب السماوية السابقة، وهو الكتاب الذي جاء على لسان خاتم الأنبياء والمرسلين؛ ولأنه الخاتم فهو المعجز إلى قيام الساعة الهادي للبشرية والصالح لها إلى يوم يبعثون.


ولقد اشتمل القرآن على كل أنواع الهدايات لا سيما الهدايات الاقتصادية فحث على العمل والإنتاج وحذر من ضياع المال وإهداره فيما لا يفيد وقرر قواعد مالية اقتصادية كثيرة مذكورة في مواطنها. ولقد اشتملت سورة قريش على بعض مقومات الاقتصاد الذي لابد منه لبناء الدولة، بل وضحت لنا السورة بكل جلاء كيف قام اقتصاد قريش وهي الدولة المصغرة في مكة في ذلك الوقت؛ عبر تشجيع النشاط التجاري والاستثماري، وأن ذلك لا يكون إلا بتحقيق الأمن المجتمعي؛ لنستفيد نحن في عصرنا من تلك التوجيهات والإرشادات لبناء اقتصاديات دولنا المعاصرة.

تفاصيل المقالة

القسم
الدراسات الإسلامية