تحفة الناظر نظم الروض الناظر في أدب المناظر، لعبدالقادر بن أحمد بن الكوكباني (ت:1207هـ).

محتوى المقالة الرئيسي

د. أريج فهد الجابري

الملخص

ملخص


تبحث هذه الرسالة تحديدًا في باب من أهم أبواب الأصول وهو: «علم البحث والمناظرة»، وما يتطلبه من آداب ومنهجيات يعدُّ من المباحث والفنون التي اهتم بها علماء الإسلام قديمًا وحديثًا، ودرسوها دراسة مستوعبة، وتعمقوا فيها، ومارسوها نظريًا وعمليًا.


وقد نظم الإمام الحافظ وجيه الدين عبدالقادر بن أحمد بن عبد القادر الكوكباني (المتوفى:1207هـ) رسالة العلامة الحسن بن أحمد بن محمد بن علي الجلال (ت:1084هـ) في آداب المناظرة المسمَّاه: «الرَّوْضُ النَّاظِرِ فِي أَدَبِ المُنَاظِرِ»، في منظومة سمَّاها: «تُحْفَةُ النَّاظِرِ نَظْمُ الرَّوْضِ النَّاظِرِ فِي أَدَبِ المُنَاظِرِ»، بعبارة سلسة، وأسلوب سهل ممتنع.


ولما كانت هذه الرسالة في غاية الأهمية؛ نظرًا لأن مؤلفها له المقام العالي في علم البحث والمناظرة، وعلم المعقول والمنقول، انتهض لنظمها العلامة عبد القادر الكوكباني في هذه المنظومة.


 


الكلمات المفتاحية: أدب المناظرة، المناظرة.

تفاصيل المقالة

القسم
الدراسات الإسلامية