قاعدة اليقين لا يزال بالشك من مخطوط فتح المدبر للعاجز المقصر في علم القضاء

##plugins.themes.bootstrap3.article.main##

عبد الرحيم سهراب البلوشي
عبد الناصر خضر ميلاد

الملخص

الحمد لله حق حمده، والصلاة والسلام على رسوله وعبده وبعد: فإن هذا بحث بعنوان: (قاعدة اليقين لا يزال بالشك من مخطوط فتح المدبر للعاجز المقصر في علم القضاء) مستل من البحث الذي قدمته لنيل درجة الدكتوراه في تخصص القضاء والسياسة الشرعية، المعنون له: (فتح المدبر للعاجز المقصر في علم القضاء)، للشيخ محمد بن إبراهيم بن أحمد السمديسي الحنفي (ت 932 ه)، فهدف البحث هو: استخراج نص قاعدة: اليقين لا يزال بالشك من مخطوط فتح المدبر للعاجز المقصر في علم القضاء. وذكر بعض الأحكام المتعلقة بهذه القاعدة. وكان منهجي في هذا البحث: هو نسخ القاعدة بالرسم الإملائي الحديث، ثم قارنت بين النسخ، وعزوت الآيات، وخرجت الأحاديث من مصادرها، وترجمت للأعلام المذكورين، ووضحت ما يحتاج إلى توضيح من الكلمات الغريبة، وخلص البحث إلى عدة نتائج من أبرزها: صحة نسبة هذا المخطوط إلى العلامة السمديسي رحمه الله، ومنها فقه الشيخ رحمه الله؛ حيث ذكر القواعد الفقهية الكبرى، ومنها أهمية قاعدة اليقين لا يزال بالشك. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

القسم
القضاء والسياسة الشرعية