منهج النويري في توجيه القراءات من خلال شرحه لطيبة النشر في سورة البقرة

محتوى المقالة الرئيسي

هشام عطا محمد إبراهيم
هادي حسين عبد الله

الملخص

الملخص


شرح الإمام النويري رحمه الله نظم "طيبة النشر" في كتابه، وهذا النظم اخْتُصِرَ فيه كتاب "النشر في القراءات العشر"، والذي اعتبره العلماء من أهم كتب القراءات على الإطلاق؛ لأنه خلاصة ماجاء في كتب القراءات المتواترة منذ عصر التدوين حتى عصر المؤلف. والمشكلة أن الإمام لم يُخرِجْ منهجًا مستقلًا في التوجيه، ولم يعزُ مصادر التوجيه، رغم أن الدراسات السابقة أثبتت أهمية ذلك[1]. وكان هدف البحث استنتاج منهج الإمام النويري في التوجيه من خلال شرحه في سورة البقرة. أما منهج البحث فقد اتبع الباحث المنهج الاستقرائي، والمنهج الاستنباطي، واستخلص الباحث منهج التوجيه للإمام، وأسلوبه في التوجيه بالنحو والصرف، وإني أسأل الله العظيم التوفيق والقبول والإخلاص وأن ينفع الله بها المسلمين.


 


[1] ينظر: ص5 من نفس البحث.

تفاصيل المقالة

كيفية الاقتباس
محمد إبراهيم ه. ع., & عبد الله ه. ح. (2018). منهج النويري في توجيه القراءات من خلال شرحه لطيبة النشر في سورة البقرة. مجلة العلوم الإسلامية الدولية, 2(2). استرجع في من http://ojs.mediu.edu.my/index.php/IISJ/article/view/1900
القسم
قسم التفسير وعلوم القرآن