منهج الحافظ مسلمة بن قاسم الأندلسيّ فيالتَّعديل والتَّجريحمن خلال كتابيه "التاريخ" و "الصِّلة"

##plugins.themes.bootstrap3.article.main##

عثمان محمد بشير كمارا
أشرف محمد زاهر

الملخص

قام الباحث باستقراء الأقوال المنقولة عن الحافظ مسلمة بن قاسم الأندلسي، والمنسوبة لكتابيه "التاريخ" و "الصِّلة"، ولعدم وجودهما جَمَعَالمادَّة العلميةمِن تواليف المصنِّفين بعده، ممن عُني بأقواله في الجرح والتعديل، وبذلَ جهده في دراسة كلٍّ راوٍ ذُكِر لمسلمةَ فيه قولٌ من الكتابين،دراسةًمستوفاة لترجمته، مشتملةً على أقوال سائر النُّقَّاد فيه، ومرجِّحًا من مجموع تلك الأقوال ما تدعمه قواعد علم الجرح والتَّعديل، وقد استُخلِص هذا البحث من تلك الدِّراسات، فجاء مختصَرًا مهذَّبًا، كَشَف القِناع عن منهج مسلمة في نقد الرجال، من خلال ثلاثة محاور: (التَّعديل، والتَّجريح، والتَّجهيل)، مُراعيًا في عرضه أسلوب الاختصار، مكتفيًا بالتمثيل ببعض الرواة فقط،فآتى أُكُله؛وهو ما تبلورت في ثناياه.

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

القسم
قسم الحديث وعلومه